عرب وعالم

11:43 صباحًا EET

«أمريكا»: «قطر» تدعم الإرهاب

كشفت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية عن عن تمويل الجمعيات الخيرية الإسلامية لتنظيم القاعدة بالملايين، ومشيرة إلي أن الأسرة الحاكمة في قطر سعت للحصول على نصيحة بشأن العطاءات الخيرية وتوجهت إلى عبد الرحمن النعيمي ، الذي يعمل، وفقا لمسئولين أمريكيين، وبشكل سري في تمويل تنظيم القاعدة.

وذكرت الصحيفة أن النعيمي لديه سيرة ذاتية ممتازة تضمنت خبرة واسعة في جمع التبرعات وسنوات من العمل مع الجماعات الدولية لحقوق الإنسان، غير أنه كان ممولا لتنظيم القاعدة حيث كان يحول ملايين الدولارات إلى الفروع التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا والعراق.

كما أشارت الصحيفة إلى إعلان مسئولين أمريكيين بشكل دائم وروتيني عن الخطوات التي يجب أن تتخذ لتعطيل تمويل الإرهاب، موضحة أنه تم ذكر أسماء عملوا على تمويل الإرهاب وكانوا يعملون كمستشارين للمؤسسات المدعومة من الحكومة القطرية وتولوا مناصب رفيعة مع المجموعات الدولية لحقوق الإنسان، والرجل الثاني في تمويل القاعدة هو يمني ويشارك بشكل كبير في التحول السياسي الذي تدعمه الولايات المتحدة لبلاده.

وأضافت الصحيفة الى أنه على الرغم من محاولات دول الخليج لاتخاذ إجراءات صارمة ضد الشبكات المالية الجهادية، فإن المسئولين الأمريكيين أشاروا إلى وجود طفرة في الدعم من القطاع الخاص للمتطرفين الإسلاميين في سوريا، لا سيما من قطر والكويت.

وحثت إدارة أوباما مرارا وتكرارا كلا البلدين على كبح جماح التبرعات الخاصة للجهاديين، مع الاعتراف بوجود تكتيكات جديدة، من بينها الاستخدام واسع النطاق لتويتر وغيرها من وسائل الاعلام الاجتماعية، جعلت من الصعب تتبع جمع التبرعات.

كما قالت الصحيفة أن الإدارة المالية الأمريكية لمكافحة الإرهاب دعت لتصنيف النعيمي وعبد الوهاب كإرهابيين عالميين مخصصين لأغراض جمع الأموال وتوجيهها للقاعدة، وهو الأمر الذي سيسمح للمسئولين الأمريكيين بتجميد الأصول المالية ومنع المواطنين والشركات الأمريكية من التعامل معهما.

وأوضحت الصحيفة أن قطر واليمن تنظران للادعاءات بعين الدهشة وبأن لهما دوافع سياسية، ووجها انتقادات للسياسات الأمريكية لمحاربة الإرهاب، خاصة لاستخدامها هجمات الطائرات دون طيار ضد المشتبه بضلوعهم في الإرهاب.

التعليقات