الحراك السياسي

01:48 مساءً EET

مصدر امنى يوضح مدى علاقة الاخوان بحادث وزير الداخلية

أكد مصدر أمني التوصل إلى معلومات مهمة حول منفذي محاولة اغتيال وزير الداخلية محمد إبراهيم في 5 سبتمبر, مشيرا إلى أن الإعلان عن تفاصيل العملية ومنفذيها بات قريبا. وفي تصريحات أدلى بها لصحيفة "الحياة" اللندنية في 8 سبتمبر, فجر المصدر ذاته مفاجأة استبعد فيها فرضية ضلوع أعضاء في جماعة "الإخوان" في الحادث، لكنه جزم بـ"علاقة تربطهم ولو بالاتفاق الضمني"، في إشارة إلى أن المنفذين متضامنون مع "الإخوان". في غضون ذلك، قال مساعد وزير الداخلية للشئون القانونية اللواء علي محمد عبد المولى إن وزارة العدل تُعد مشروع قانون لمواجهة الإرهاب من شأنه أن يضع تعريفاً محدداً للجريمة الإرهابية والتوسع في إجهاض العملية الإرهابية قبل حدوثها، والتعاون المجتمعي بين جهاز الشرطة والجماهير. وأضاف عبد المولي في تصريحات له في 7 سبتمبر"القانون لا يعد تقنيناً لحالة طوارئ دائمة، وإنما يستهدف الإرهاب وفق القوانين الدولية واحترام حقوق الإنسان والتعاون بين الشرطة والشعب". وجاء الإعلان عن مشروع قانون "مكافحة الإرهاب" متزامنا مع تفكيك الجيش في 7 سبتمبر متفجرات زرعها مجهولون على خط للسكك الحديد يصل بين محافظتي السويس والإسماعيلية، فيما هز تفجير عبوة ناسفة قسم شرطة بولاق في القاهرة. كما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أن طائرة تابعة لشركة مصر للطيران تم تأخير إقلاعها من مطار القاهرة في رحلتها إلى لندن في 7 سبتمبر بسبب شبهة بوجود "انتحاريين اثنين" على متنها. وأفرغت السلطات المعنية الطائرة من أمتعة الركاب وأبلغتهم بتأخر إقلاع الرحلة ريثما يتم التأكد من المعلومات عن "الانتحاريين المزعومين".

التعليقات