كتاب 11

11:31 صباحًا EET

المطبوع والالكتروني

هل انتهي عصر الصحافة المطبوعة ؟هل انتهي عصر الكتاب المطبوع التقليدي؟هل انتهي عصر التلفزيون المبني علي البث الفضائي او البث عن طريق الشبكات الارضية ؟ثم هل انتهي عصر الاذاعة بموجاتها القصيرة والمتوسطة والطويلة وحتي موجات الاف ام ؟ ثم تاتي الاسئلة التالية استتباعا –

هل اصبحنا في عصر الصحافة الالكترونية والجرائد والمجلات والدوريات والكتب الالكترونية عابرة الفضاء الافتراضي وعالم الانترنت ؟وهل بات التلفزيون بشكله التقليدي المتعارف علية في طريقة الي الزوال ليحل محلة التلفزيون اللوحي او الهاتف المحمول ؟ثم هل اصبحت الاذاعة العريقة الآن في طور جديد من اطوار التطوير والملاحقة لوسائل الاعلام الاخري وتخطيها الحدود والسدود والاماكن عن طرق انخراطها هي الاخري في عالم الفضاء الافتراضي عن طريق استخدام اجهزة المحمول والكمبيوتر الشخصي او اللوحي لتصبح اكثر قوة ووصولاصوتا وربما صورة؟!! ؟الحقيقة انني كأعلامي وغيري لاحظوا بدء تلاشي الوسائل التقليدية والوسائل التقليدية للاتصال المعلوماتي بشكل عام سواء اجهزة الراديو او الصحف الورقية المطبوعة او الكتب او جهاز التلفزيون وكلها وسائط اتصال تقليدية تعودنا عليها منذ زمن بعيد .

والحاصل الان اننا بالفعل نتجة الي عصر جديد يختصر كل شئ ويجمع كل وسائل الاتصال والاعلام وكل المنتج الثقافي والمعلوماتي عبر فضاء الانترنت والعالم الافتراضي ليختصره ويقدمة في صورة سهلة وميسرة الي اي مستخدم عادي يحمل لاب توب او هاتف لوحي في كل وقت واي مكان وبكل بساطة .ولعل الصحافة المطبوعة تتجه الآن الي التحول الي صحافة الكترونية والراديو كذلك بل والفضائيات وبات المتلقي عموما يعتمد علي مواقع عرض الفيديوهات بل والبث المباشر للقنوات الفضائية ومحطات الاذاعة العاملة واصبح لكل صحيفة موقع الكتروني يحمل اخر الاحداث واهم الاخبار بمعالجاتها الصحفية والتحليلية المتنوعة من  خبر وتحقيق ومقال وحوار وحديث صحفي وباتت الصحف تطعم نفسها علي مواقعا بفيديوهات مصورة وحوارات مسموعة وتستخدم تقنيات الراديو والتلفزيون ايضا وباتت المحطات الاذاعية –المتطورة- تعتمد نهجا جديدا علي مواقع التواصل الاجتماعي واليو تيوب وبرامج وتطبيقات الهاتف اللمحمول لتصبح مصورة هي الاخري —–

نعم اننا نتجة ايضا الي عصر الكتاب الالكتروني سهل التصفح وان ظل العديد من الاشخاص متعلقين بصورة نوستولوجية للكتاب الورقي كارتباط وجداني –ولكنة حتما الي تلاشي مع التطور المذهل في وسائل الاتصال الالكتروني ومع اتساع نطاق المستخدمين للهواتف النقالة المتطورة واتساع استخدام شبكة الانترنت بين شرائح الشباب والراشدين —اما نسبة الاميين فانهم يعتمدون علي الاذاعة المسموعة التقليدية والتلفزيون بصورتة التقليدية الي حين —حيث ان سنة التطور تتجة الي بزوغ اجيال جديدة متعلمة تستخدم هذه الوسائط الحديثة —نعم نتجة بكل قوة الي الاتصال الالكتروني —في كل شئ

التعليقات